قبل أن تأخذ أو ترد، اعرف من يتكلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المشاهد يرى كثيرا من النقاشات والخلافات والجدال حول كثير من الأمور الشرعية، مثل النقاب والصلاة في المساجد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكثيرا ما نرى كتابا صحفيين وأصحاب رأي ومتثاقفين وعواما يتكلمون في امور الشرع.

كثير منهم يناقشك بأدلة شرعية وأقوال وآراء لعلماء وبينات  لكن مهلا، من المتكلم، هل نظرت في سيرته في كتاباته السابقة، في أقوال العلماء فيه؟

مثلا تجد شخصا يتكلم مرة في مسألة قيادة المرأة للسيارة وتبدأ النقاشات الحامية بين مؤيد ومعارض وكأن المسائل تؤخذ هكذا مجردة من أي كان، قبل أن يبدأ الجدال هل هذا المتكلم سليم الإعتقاد أصلا حتى يناقش في المسائل الفقية؟

كثيرا من تجد هذا الذي يكتب في النقاب يخجل من الحدود كحد السرقة وحد الزنا إن سئل عنها وهي مما علم بالدين من الضرورة. وقد تجد ممن يكتب في صلاة الجماعة لا يؤمن بالحجاب الشرعي وحرمة الخلوة.

إنهم أهل خبث وكذب وغدر وعلى المسلم أن يفطن لحالهم قبل أن يأخذ من أقوالهم ولا عبرة بأدلتهم مهما تحروا فيها فإنما عليهم وزران وزر الاجتهاد ووزر الخطأ لسبب هو إنما الأعمال بالنيات ولم يكن انتقاص الشريعة في يوم من الأيام إلا شرا

علماء الشريعة وإن كان بينهم خلاف في مسائل لكنهم لم يجمعوا على الخروج من أحكام الشريعة على طريقة المنافقين، المنافقون الذين يأخذون من كل مكان اقله تقوى واقربه لهوى أنفسهم فجعلوا أقوال العلماء مطية لرذيلتهم ونصا يملئون به أعمدتهم

لكن مهلا، من المتكلم، هل نظرت في سيرته في كتاباته السابقة، في

About alivingperson

I'm a man of interests
This entry was posted in Uncategorized and tagged , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s